News

وليد السويدي: الرئيس السيسي بمؤتمر الصناعة أعطى مؤشرات إيجابية لتمكين الصناعة .

فتحى السايح

قال الدكتور وليد السويدي نائب رئيس لجنة الاستشارات الهندسية بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن مؤتمر الصناعة الأول حقق للصناعة ورجال الأعمال العديد من النتائج الإيجابية ونجاح كبيراً للاقتصاد علي جميع النواحي.

وقال: الرئيس السيسي في مؤتمر الصناعة الأول نجح في إعطاء رسالة طمأنة لكل المصنعين والقطاع الخاص ، مطالبا الحكومة بأن تدعم الصناعة والقطاع الخاص بما يتناسب مع الدعم الكبير من القيادة السياسية للقطاع الخاص ورجال الأعمال.

واضاف، الرئيس السيسي خلال المؤتمر كما هو معهود، اوجد الحلول للمشاكل من القاع الي القمة من خلال وضع سبل النجاح للقطاع الخاص والصناعة، حيث كان ملما بجميع التحديات التي تواجه المستثمرين الصناعيين.

واضاف كما أعطي الرئيس في مؤتمر الصناعة مؤشرات قوية جداً للنهوض بالقطاعات الصناعية ووفر له كل الدعم علي رأسها الرخصة الذهبية والتي تتيح جميع الموافقات وتجب عن جميع التصاريح لبدء النشاط الصناعي حيث كان من أهم القرارات التي اتخذها الرئيس وطالبت بها جمعية رجال الأعمال المصريين بإعطاء الرخصة لكل المستثمرين المتقدمين خلال 3 شهور.

وأكد أن الرخصة الذهبية قرار محترم وتدعمه جمعية رجال الأعمال المصريين حيث سيحدث رواجاً كبيرا لتوجه الدولة إلي دعم الصناعة في المرحلة المقبلة، مشيراً أن الأهم في المرحلة الحالية هو تحريك عجلة الانتاج من خلال تسهيل دخول الخامات ومستلزمات الإنتاج الأساسية لاستدامة الإنتاج واستقرار السوق.

ولفت إلي من أهم توصيات الرئيس السيسي في المؤتمر الصناعة الأول والمؤتمر الاقتصادي هو أنه أوضح كل الدعم المطلوب من الحكومة للقطاع الصناعي بما في ذلك دخول القطاع المصرفي بقوة في تمويل النشاط الإنتاجي ووضع الأولوية للصناعة وتفضيل المنتج المحلي.

وأكد أن لجنة الاستشارات الهندسية بجمعية رجال الأعمال في إطار اهتمام الدولة بتمكين الصناعة وتفضيل المنتج المحلي سندعم جميع الصناعات والقطاع الخاص من خلال منح المكاتب الاستشارية الأولوية في تصنيف المنتج المصري في جميع عقود المشروعات العقارية والإنشائية بالسوق المصري في المرحلة الحالية.

واضاف أن اللجنة بالتعاون مع لجنة الصناعة بجمعية رجال الأعمال واللجان القطاعية سوف تتكاتف وستعقد المزيد من الاجتماعات المكثفة للدفع بعملية توصيف المنتج المصري في عقود مشروعات المطورين والمقاولين بدرجة أكبر وذلك من منطلق الواجب الوطني لرجال الأعمال ومسؤوليتنا المجتمعية في دعم الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والتصديرية لمصر في المرحلة الحالية.

واكد نائب رئيس لجنة الاستشارات الهندسية بجمعية رجال الأعمال، أن المشروعات القومية للدولة في مجالات البنية التحتية والمرافق والتنمية العمرانية سيكون لها فرص ونصيب اكبر للمصنعين لتغطية احتياجات السوق بخلاف فرص تصديرية عديدة خاصة مع أفريقيا، خاصة في ظل تنافسية أسعار الغاز والكهرباء في مصر والمتوفرة لدرجة كبيرة للنهوض بالصناعة مقارنة بدول العالم في ظل الأوضاع الاقتصادية والظروف الاستثنائية التي تواجهها اقتصاديات دول العالم.

كما أشار إلى أن قرارات البنك المركزي المصري الخميس الماضي لتعويم الجنيه قرار جيد ولم يؤثر بشكل كبير على أسعار الوحدات العقارية وكذلك السلع الاستراتيجية حيث أن غالبية المصنعين قاموا في الفترة الماضية بتسعير منتجاتهم علي نفس قيمة الجنيه مقابل الدولار حالياً وبالتالي لن يكون تأثير على المنتجات.